قصة البيان الأول لثورة 25يناير (6)

انتهينا من كتابة البيان الأول للثورة المصرية فى حدود الساعة الثانية والنصف أو الثالثة بعد ظهر الجمعة 11 فبراير 2011، ثم طلبت من كل من فى القاعة أن يصمتوا حتى أتلو عليهم البيان بصيغته النهائية، وبالفعل بدأت بتلاوة البيان بصوت مرتفع وأداء ثورى من جهاز الكمبيوتر المحمول مباشرة حتى نأخذ الموافقة النهائية عليه من الحضور فى القاعة وكانوا أكثر من أربعين شخصا يمثلون معظم القوى السياسية وشباب الميدان حتى نبدأ فى بثه وتوزيعه على وكالات الأنباء وتلاوته كذلك على المنصة الرئيسية أمام ما يقرب من مليونى متظاهر كانوا يوجدون فى ميدان التحرير فى هذا اليوم، وكانت صيغة البيان التى اعتُمدت على النحو التالى: بيان رقم 1 جماهير ثوره 25 يناير 2011 بسم الله الرحمن الرحيم نحن جماهير شعب مصر صاحب السيادة على أرضه ومصيره ومقدراته التى استردها كاملة باندلاع ثورة 25 يناير الشعبية، المدنية، الديمقراطية وتضحيات شهدائها الأبرار، نعلن استمرار هذه الثورة السلمية حتى النصر وتحقيق قراراتها التالية كاملة: أولا: عزل رئيس الجمهورية ونائبه والحكومة. ثانيا: إلغاء حاله الطورائ فورا. ثالثا: الإفراج الفورى عن جميع المعتقلين السياسيين. رابعا: إلغاء الدستور الحالى وتعديلاته. خامسا: حل مجلسى الشعب والشورى والمجالس المحلية. سادسا: إنشاء مجلس حكم رئاسى انتقالى يضم خمسة أعضاء من بينهم شخصية عسكرية وأربعة رموز مدنية مشهود لهم بالوطنية ومتفق عليهم.. على ألا يحق لأى عضو منهم الترشح لأول انتخابات رئاسية مقبلة. سابعا: تشكيل حكومة انتقالية تضم كفاءات وطنية مستقلة لا تضم تيارات سياسية أو حزبية تتولى إدارة شئون البلاد وتهيئ لإجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة فى نهاية هذه الفترة الانتقالية فى مدة لا تزيد على 9 أشهر. ولا يجوز لأعضاء الحكومة الانتقالية الترشح لأول انتخابات رئاسية أو برلمانية. ثامنا: تشكيل جمعية تأسيسية أصلية لوضع دستور ديمقراطى جديد يتوافق مع أعرق الدساتير الديمقراطية والمواثيق والعهود الدولية لحقوق الإنسان ويستفتى عليه الشعب خلال ثلاثة أشهر من إعلان تشكيل الجمعية. تاسعا: إطلاق حرية تكوين الأحزاب على أسس مدنية وديمقراطية وسلمية دون قيد أو شرط وبمجرد الإخطار. عاشرا: إطلاق حرية الإعلام وتداول المعلومات. حادى عشر: إطلاق حرية التنظيم النقابى وتكوين منظمات المجتمع المدنى. ثانى عشر: إلغاء جميع المحاكم العسكرية والاستثنائية وكل الأحكام التى صدرت بحق مدنيين من خلال هذه المحاكم. أخيرا: نهيب بجيش مصر الوطنى البار ابن هذا الشعب العظيم الذى صان دماء الشعب وحفظ أمن الوطن فى هذه الثورة العظيمة أن يعلن تبنيه الكامل لكل هذه القرارات ومطالب الثورة وانحيازه التام إلى الشعب. جماهير ثورة 25 يناير. ما إن انتهيت من قراءة البيان حتى ضجت القاعة بالتصفيق الحاد من الجميع، فأدركت أن هناك إجماعا على البيان. نكمل غداً.

Total
0
Shares
السابق

قصة البيان الأول لثورة 25يناير (5)

التالي
محمد المقريف

محمد المقريف (2) :القذافى حاول إبادة الشعب الليبي بنشر الأمراض والأخطار البيئية

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

Total
0
Share