الهادي البكوش (4) : استبداد الحبيب بورقيبة وتأثير بطانته النسائية على قراراته

الهادي البكوش

تناول الهادي البكوش رئيس الوزراء التونسي الأسبق مع أحمد منصور فى الحلقة الرابعة من برنامج شاهد على العصر التي جرى بثها فى 8 يونيو 2014 تفاصيل معركة بنزرت بين القوات الفرنسية والجيش التونسي عام 1961 كما تناول استبداد بورقيبة وتأثير بطانته على قراراته إضافة إلى تفاصيل المحاولة الانقلابية ضده عام 1962

مقتطفات من الحلقة

تحدث الهادي البكوش -رئيس الوزراء التونسي الأسبق- مع أحمد منصور عن الأحداث التي سبقت خروج فرنسا من “بنزرت” وقيامها باستخدام ترسانتها العسكرية تجاه المتظاهرين السلميين، مما أوقع عددا كبيرا من الضحايا، وتدخل مجلس الامن بعدها بقرارات لصالح تونس أدت الى جلاء فرنسا من بنزرت.

وأشار “البكوش” إلى المفاوضات التي تمت بين تونس والجزائر لترسيم الحدود والتي استمرت 14 عاماً، فيما نفى أن يكون بورقيبة قد تنازل عن جزء من الأراضي التونسية لصالح الجزائر.

كما تحدث عن تأثير بطانة بورقيبة عليه في تسيير الحياة السياسية في تونس، خاصة ابنة اخته “سعيدة بن ساسي” وعشيقته التي تزوجها بعد ذلك “وسيلة بنت محمد بن عمار” واللتان كانتا من أسباب عدم وجود علاقة جيدة بين “بورقيبة” و “البكوش”.

واوضح “البكوش” أن أول محاولة انقلاب كانت في عام 1962م، وكان يشارك فيها عسكريين ومدنيين وسياسيين من الحزب الدستوري، والتي لم تنجح .

وأشار “البكوش” ان الحياة السياسية في تونس بعد محاولة الانقلاب الفاشلة لم تعد كما كانت قبلها.

أجزاء الحلقة


00:00
مقدمة

00:30 قصة خروج الجيش الفرنسي من بنزرت

10:57 كيف تم ترسيم الحدود بين تونس والجزائر وهل تنازل بورقيبة عن أراضي تونسية لصالح الجزائر

15:26 علاقة الهادي البكوش بالحبيب بورقيبة

18:25 أسباب فساد الحزب الدستوري بعد الاستقلال

20:27 تأثير بطانة بورقيبة (بنت اخته وزوجته) عليه في مواقفه السياسية

25:16 زواج وسيلة بنت محمد بن عمار من بورقيبة

27:18 ازدياد نفوذ السيدة وسيلة في الحياة السياسية في تونس

29:35 علاقة الهادي البكوش بالحبيب بورقيبة وبطانته

37:32 محاولة الانقلاب على بورقيبة عام 1962م وكيفية افشالها

43:19 رد فعل بورقيبة على محاولة الانقلاب عليه واثرها على طريقة حكمه

46:04 علاقة الجيش بالسياسة في نظر بورقيبة وكيف تغيرت

Total
0
Shares
السابق

أكذوبة الحياد الإعلامي ! (1)

التالي

أكذوبة الحياد الإعلامي (2)

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

Total
0
Share