وليد حاج ج8 : الرحلة إلى جوانتنامو..وسائل التعذيب والتحقيق واستخدام السحر

تناول أحد الناجين من مذبحة جانغي في أفغانستان وأحد سجناء جوانتنامو، وليد حاج ج8 من حواره في برنامج شاهد على العصرالانتقال إلى معتقل جوانتانامو وعن الوضع في المعتقل، والزنازين، وأسلوب المحققين والمترجمين معهم والتعذيب النفسي الذي تعرضوا له، واستخدام السحر للتأثير عليهم
وليد حاج

تناول أحد الناجين من مذبحة جانغي في أفغانستان وأحد سجناء جوانتنامو، وليد حاج ج8 من حواره مع أحمد منصور في برنامج شاهد على العصر الذي جرى بثه فى 12 ديسمبر 2010ـ الحديث عن الانتقال إلى معتقل جوانتانامو وعن الوضع في المعتقل، والزنازين، وأسلوب المحققين والمترجمين معهم والتعذيب النفسي الذي تعرضوا له، واستخدام السحر للتأثير عليهم،

مقتطفات من حوار وليد حاج ج8

الطريق إلى معتقل جوانتانامو

تحدث وليد محمد حاج عن كواليس انتقاله من سجن قندهار إلى معتقل جوانتانامو الشهير برفقة مجموعة من المقاتلين الذين ظلوا على قيد الحياة عقب أحداث مذبحة قلعة جانغي.

فكرة التصفية

وذكر أنه قبل تغطيتهم ونقلهم إلى الطائرة كانوا يحلقون شعر رأسهم و الحواجب واللحية والشارب و شعر الساعد والصدر، ثم مباشرة يتم تغطية المعتقل بالكيس الغامق وينتظر في البرد بعد التقييد بالسلاسل من الأيدي والأرجل لساعات قبل التحرك إلى الطائرة.

وقال إنه بالقرب من أبراج الحراسة سمع أخ سويدي اثنين من العساكر يتكلمون في البرج “قال واحد من العساكر ليه ما نفتح النار على الناس دول أساسا نحن في أرض المعركة ونريح نفسنا بدل ما نقعد نحرسهم وكده؟ قال له يا غبي هؤلاء نحن نأخذهم في جزيرة في المحيط الأطلسي، حيجيبوا لهم محامين ويخرجوهم ..

حبس انفرادي

وذكر أن مترجماً لبنانياً كان يقول لهم لا تتحرك أنت الآن في قبضة المارينز لا تتحرك أنت الآن في قضبة القوات الأميركية، لا تتحرك لا تتحرك..

وقال حاج إن المعتقل كان يوجد به عدد من العنابر بداخلها زنازين حديدية، وتم وضع كل معتقل في سجن انفرادي داخل العنبر، وأن مساحة الأقفاص كانت العرض كان 240 والطول 180 تقريبا على 150، وظلوا مقيدين قرابة الشهر داخل الزنازين.

محقق مصري الجنسية

وأشار حاج إلى أن المحققين كانوا يحملوان جنسيات مختلفة وأن من حقق معه كان مصري الجنسية في بداية الأمر ، مشيرا إلى استخدام المحققين والسجانين أساليب للتعذيب والتي وصلت إلى استخدام السحر.

تورط الأطباء في التعذيب

وأكد حاج أن المحققين والقوات الأميركية سعوا إلى أن يحولوهم مرضى نفسيين عن طريق الأطباء وبعض الأساليب المتبعة لهم .

استخدام السحر

وعن حقيقة محاولة انتحار البعض، نفى حاج ذلك وقال إن المقاتلين كانوا يوهمون السجانين بذلك ردا على محاولات التعذيب واستخدامهم للسحر عبر الطعام.

وسائل التعذيب في غوانتنامو

كانت تقارير كثيرة قد تحدثت عن التعذيب في غوانتنامو ورغم إصدار الرئيس الأميركي (جورج بوش) أمرا رئاسيا في 22 يناير 2009 بإغلاق المعتقل إلا أن المعتقل ظل موجودا وتجري فيه عمليات تعذيب. وقال الكاتب الأميركي جيرمي سكال في مقال نشره في 15 مايو 2009 تحدث عن بعض وسائل التعذيب التي كانت لا زالت قائمة في غوانتنامو حتى تاريخ نشر مقاله من بين تلك الوسائل الضرب على الأعضاء الحساسة، الاحتجاز تحت الأرض في ظلام دامس ثلاثة أسابيع مع الحرمان من الطعام والشراب، التلقيح بالحقن بجرثومة مرض يصيب مثانة الكلاب، التلطيخ بالبراز، الإيهام بالغرق، التجويع أو الإطعام القسري.

فهرس موضوعات حوار وليد حاج ج8


0:00
أساليب الاقتياد والاستدعاء والتعذيب

4:27 الاقتياد مقيدي الأرجل والأيدي إلى المطارات

7:17 توقف الطائرة في إحدى المطارات واصطحاب مجموعة من البوسنيين

9:08 مظاهر التعذيب خلال الإنزال من الطائرة والانتقال إلى عبارة

11:18 الوصول إلى معسكر غوانتانامو

11:57 رفع غطاء العين ووصف المشهد الأول لغوانتانامو والأقفاص الحديدية

14:07 الشخصيات المعروفة التي وصلت إلى المعتقل والحبس في زنازين انفرادية

15:35 أول أشهر داخل غوانتانامو وسحب دماء من المقاتلين لمعالجين المصابين الأميركان

17:45 بدء التحقيق وأساليب الاقتياد 18:50 وصف لغرف التحقيق وأساليب التحقيق

20:28 جنسيات المحققين وعدد مرات التحقيق

23:37 وسائل التحقيق داخل غوانتانامو

24:52 استدراج المعتقلين عن طريق فيلم السي إن إن لأحداث القلعة

27:17 وسائل التعذيب في غوانتانامو والاسئلة الموجهة لوليد حاج

29:28 طبيعة العلاقة بين الأسرى والسجانين وحقيقة إسلام بعضهم

32:20 أسرار المستشفى النفسي داخل المعتقل وحقيقة عمليات الانتحار

37:30 استخدام السحر مع الأسرى

39:14 انتقال الأسرى من معسكر إكس راي إلى معسكر دلتا

39:55 وصف الزنازين داخل المعسكر الجديد

41:00 أسباب تغيير الزنازين من فترة لأخرى

41:40 مظاهر استخدام السحر مع الأسرى واستغلال المحققين له

43:35 إيهام الأسرى الحراس بمحاولات الانتحار

45:15 قصة اغتيال وضاح الأبيني داخل غوانتانامو

46:18 أشكال السحر على الأسرى ومحاولات السحر مع وليد حاج

48:20 السحر من خلال الطعام

Total
0
Shares
السابق

أردوغان يملأ الفراغ

التالي
وليد حاج

وليد حاج (9) : التعذيب فى جوانتنامو .. وكيف ردوا على إهانة المحققين للقرآن..

ذات صلة

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

Total
0
Share