تصفح تصنيف

جيهان السادات

12 posts

تُعتبر السيدة جيهان صفوت رؤوف “جيهان السادات” أكثر النساء اللائي ظهرن خلال القرن العشرين إثارة للجدل في المنطقة العربيَّة، بسبب طبيعة الدور الذي لعبته في الحياة السياسيَّة في مصر، ليس خلال فترة رئاسة السادات لمصر بعد وفاة جمال عبد الناصر في الثامن والعشرين من سبتمبر عام 1970م فحسب، وإنما منذ زواجها بأنور السادات في عام 1949م وحتى اغتياله في السادس من أكتوبر عام 1981م.
وُلدت جيهان صفوت رؤوف في حيِّ الروضة بمدينة القاهرة عام 1933م لأم بريطانية مسيحيَّة هي السيدة (جيلاديس تشارلز كوتريل) وأب مصري مسلم هو السيد صفوت رؤوف.
التقت مع السادات للمرة الأولى في السويس لدى قريب لها صيف عام 1948م، وكانت في الخامسة عشرة من عمرها، حيث وقعت في غرامه وقررت الزواج منه رغم أنه كان متزوجاً ولديه ثلاث بنات.. وبالفعل تزوجته جيهان في 29 مايو عام 1949م بعد طلاقه لزوجته الأولى.
أنجبت له جيهان أربعة أولاد، هم: لُبنى وجمال ونهى وجيهان الصغيرة ..
شاركت جيهان السادات زوجها الرئيس الراحل معظم الأيام والأحداث الهامة التي شهدتها مصر، بدءاً بليلة 23 يوليو عام 1952م حينما اندلعت الثورة، وكانت معه في السينما مروراً بالصراعات التي قامت داخل مجلس قيادة الثورة والمناصب المختلفة التي تولاها السادات أثناء رئاسة عبد الناصر لمصر..كما رافقت السادات في زيارته المثيرة للجدل التي قام بها إلى الولايات المتحدة الأمريكية حينما كان رئيساً لمجلس الشعب المصري عام 1966م.
عايشت الصراع الذي قام بين عبد الناصر والمشير عامر خلال فترة الستينيات، حيث كان بيت السادات هو الملجأ لكل منهما، حتى بعد وقوع الهزيمة عام 1967م.
ورغم أن عبد الناصر بعد انتحار المشير في سبتمبر عام 1967م منع أعضاء مجلس قيادة الثورة من المشاركة في جنازته إلا أن جيهان شاركت في الجنازة، وذهبت إلى مسقط رأس المشير.
بدأت نشاطها العام بداية الستينيَّات إلا أن دورها بدأ يتبلور بعد تعيين السادات نائباً لرئيس الجمهوريَّة في التاسع عشر من ديسمبر عام 1969م، ثم اختياره رئيساً بعد وفاة عبد الناصر في الثامن والعشرين من سبتمبر عام 1970م، وكانت بداية حكم السادات لمصر هي بداية أيضاً لدور سياسي جديد مثير للجدل فرضته جيهان السادات على الحياة السياسيَّة المصريَّة هو دور زوجة الرئيس التي أخذت لقباً جديداً أيضاً في تاريخ مصر السياسي الحديث هو لقب (سيدة مصر الأولى) التي تَدَّعي جيهان أنها لا تعرف حتى الآن مَنْ الذي أطلق عليها هذا اللقب، وبذلك أصبحت هناك مؤسسة توصف بأنها مؤسسة موازية لمؤسسة الرئاسة هي مؤسسة زوجة الرئيس.
شهدت مع السادات كل الأحداث الهامة، وشاركت في صناعة كثير منها، وتبنت بعض المشروعات على رأسها مشروع تنظيم الأسرة ودعم الدور السياسي للمرأة، وعدَّلت بعض القوانين على رأسها قانون الأحوال الشخصيَّة الذي لازال يُعرف في مصر حتى الآن بقانون جيهان.
رافقت السادات في معظم رحلاته وأسفاره التي قام بها خارج مصر، وكما كانت معه ليلة الثورة كانت معه يوم اغتياله في المنصة في السادس من أكتوبر عام 1981م.
لم تكن مجرد زوجة لرجل حكم مصر أحد عشر عاماً في فترة خطيرة وهامة من تاريخها الحديث، وإنما كانت تشارك بشكل أو بآخر في صناعة القرار ..

وفاتها

توفيت جيهان السادات زوجة الرئيس المصري السابق، أنور السادات، يوم الجمعة 9 يوليو 2021  عن عمر يناهز 88 عاماً ..

 

23 يوليو 1952

انقلاب 23 يوليو 1952 : 71 عاماً من حكم العسكر

في الذكرى الواحدة والسبعين لانقلاب 23 يوليو 1952، نستعرض أهم شهادات ضيوف برنامج شاهد على العصر، عن الانقلاب العسكري، الذي قضى على الملكية والتعددية السياسية وأسس الحكم العسكري الديكتاتوري المستبد، المستمر حتى اللحظة.
جيهان السادات

جيهان السادات ج 11 : تفاصيل مقتل السادات.. والرد على الشبهات التي أثيرت حوله .. وتخلف القادة العرب عن جنازته

كشفت أرملة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، السيدة جيهان السادات ج 11 من برنامج شاهد على العصرعن تفاصيل مقتل السادات ، وهل كانت مؤامرة أم إهمال من الحرس، وردت على الشبهات التي أثيرت حوله.
جيهان السادات

جيهان السادات ج10 : التوتر السياسي..واعتقالات سبتمبر..وحادث المنصة

كشفت أرملة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، السيدة جيهان السادات ج10 من حوارها مع أحمد منصور في برنامج شاهد على العصر، الذي جرى بثه بتاريخ 12 مارس 2021، عن تفاصيل التوتر السياسي في مصر خلال الفترة السابقة لاغتيال السادات، واعتقالات سبتمبر، كما تناولت حادث المنصة وما الذي حدث خلال يوم الحادث.
جيهان السادات

جيهان السادات ج6: المؤامرة ضد السادات وطرد الخبراء السوفيت

يتناول أحمد منصور مع السيدة جيهان السادات ج6 من مشاركتها في برنامج شاهد على العصر، والتي بُثت بتاريخ 12 فبراير 2001 الحديث، عن تفاصيل المؤامرة التي أعدها ما يطلق عليهم مراكز القوى على السادات، وكيف واجهها السادات، وحقيقة العلاقة مع الأمريكان، وهل كانت هي السبب في طرد السادات للخبراء السوفييت من مصر.

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك