أحمد الراوي : علاقة العداء بين الإسلام والغرب..الأسباب والجذور التاريخية

أحمد الراوي

تناول د. أحمد الراوي رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا مع الإعلامي أحمد منصور فى حلقة برنامج الشريعة والحياة الحديث حول أسباب عداوة الغرب للإسلام، ودور المسلمين وتأثيرهم في نظرة الغرب إليهم، إضافة إلى دور الحركة الصهيونية في تشويه صورة الإسلام.

ورد د. أحمد الراوي في حلقة برنامج الشريعة والحياة، على التساؤل: لماذا اختار الغرب الإسلام كعدو بديل للشيوعية بعد سقوطها؟ بالقول إنه يعتقد أن هذه المقولة غير متفق عليها بين كل القوى الفاعلة على الساحة الغربية وبخاصة الساحة الأوروبية.

وأوضح أن بعض التصريحات المعادية للإسلام التي أصدرها بعض الدبلوماسيين والمسؤولين في الغرب جاءت في سياق ردة فعل لأحداث محددة في المشرق الإسلامي أو على الساحة الغربية، وأوضح أنه رغم النظرة السلبية للإسلام والعداوة له في الغرب إلا أن هناك مستشرقين ومفكرين وقوى سياسية دعوا للحوار والتقارب مع الإسلام وإيجاد علاقة تبادل مصالح مع المسلمين

وبيّن د.الراوي أن هناك إرث تاريخي ساهم بشكل كبير في صناعة هذه العداوة والخوف المتبادل بين المسلمين والغرب منها الحروب الصليبية، والصراع مع الدولة العثمانية والاستعمار الغربي وقيام حركات التحرر والمقاومة، كما اعتبر الراوي أن الأحداث الحالية واضطراب الأوضاع في الدول الإسلامية وظهور حركات متطرفة ساهم في تعميق حالة التخوف من المسلمين لدى الغرب

وحول دور المسلمين وتأثيرهم في نظرة الغرب إليهم أكد د.الراوي على ضرورة نشر رسالة التسامح التي نادى بها القرآن الكريم في الآية الكريمة “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”، كما دعا لإيقاف الصراعات في الدول الإسلامية واحترام وتطبيق القيم التي نادى بها الإسلام وطبقتها الدول الغربية وهي العدل والحرية والمساواة

كما حث د. الراوي المسلمين في المجتمعات الغربية على بذل الجهد لتوضيح الصورة الإيجابية للإسلام عن طريق المخالطة والاندماج الإيجابي في المجتمع والابتعاد عن الخلافات والصراعات المذهبية والعرقية والحركية

وتناول بالتفصيل أهم الأدوار التي قام بها اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا من أجل توضيح صورة الإسلام لدى الدول الغربية منها عقد لقاءات مع الحركات الاجتماعية المسيحية في أوروبا تناولت تفعيل الحوار الإسلامي المسيحي على الساحة الأوروبية وتعزيز القيم المشتركة

وخلال محادثة هاتفية كشف د. إدموند غريب أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في واشنطن عن دور الحركة الصهيونية في تشويه صورة الإسلام وتصوير المسلمين بصورة سلبية وإظهارهم كإرهابيين وقتلة ومعادين للمسيحيين.

كما أكد د. غريب أن الحركة الصهيونية استخدمت عدة وسائل لتشويه صورة المسلمين منها الإعلام ونشر الكتب واستخدام المنظمات السياسية والاجتماعية والدينية

Total
0
Shares
السابق
عبد المجيد الزنداني

عبد المجيد الزنداني : مظاهر الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

التالي
يوسف القرضاوي

يوسف القرضاوي : واقع المسلمين في العلم والتكنولوجيا

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

Total
0
Share