الصادق المهدي (7) : الصراع بين الإسلاميين والحزب الشيوعي السوداني

الصادق المهدي

تناول الصادق المهدي رئيس وزراء السودان الأسبق، مع أحمد منصور فى الحلقة السابعة من برنامج شاهد على العصر التي جرى بثها فى 6 سبتمبر 2015 الحديث عن تفاصيل انتشار الفكر الشيوعي في السودان في الستينيات والصراع بين الإسلاميين والحزب الشيوعي السوداني، و إسقاط حكومة المحجوب عام 1965م وعن علاقة حزب الأمة بالرئيس المصري جمال عبد الناصر.

مقتطفات من حلقة الصادق المهدي(7)

تحدث الصادق المهدي -رئيس الوزراء السوداني الأسبق- مع أحمد منصور عن الخلاف الشديد الذي حدث بين الهيئة البرلمانية لحزب الأمة و “محمد أحمد المحجوب” رئيس الوزراء والتي نشأت من تجاهل “محمد أحمد المحجوب” لآراء الهيئة البرلمانية التي انتخبته رئيسا للوزراء.

وأضاف “المهدي” أن “محمد أحمد المحجوب” لجأ إلى “الهادي المهدي” -زعيم الأنصار- وأقنعه أنه هو الذي يسائل رئيس الوزراء وليس الهيئة البرلمانية، مما أدى إلى غضب الهيئة البرلمانية وقاموا بالتصويت لعزله من رئاسة الوزراء داخل الهيئة ثم داخل البرلمان.

ونفى “المهدي” أن يكون قد أهان عمه الذي تنازل له عن مقعده في البرلمان، وأوضح أن انسحاب عمه كان باتفاق مسبق أن يدخل عمه البرلمان حتى يتم الصادق المهدي السن القانوني -ثلاثون عاما- ثم يتنازل له عن مقعده في البرلمان.

وأضاف “المهدي” أنه لم يكن يسعى لإزاحة “المحجوب” ليكون هو رئيساً للوزراء، على الرغم من أنه يرى أن حكومة “المحجوب” فاشلة وأن الخلاف كان بين الهيئة البرلمانية لحزب الأمة والمحجوب.

أجزاء الحلقة

00:00 مقدمة

01:13 طبيعة نواب حزب الأمة في انتخابات 1965م

02:40 هل أجبر الصادق المهدي عمه على الاستقالة من البرلمان لصالحه أم كان باتفاق مسبق

04:52 رسالة السفير الأمريكي إلى وزير خارجية أمريكا يخبره فيها بلقائه بالصادق المهدي ويطلعه على برنامج حزب الأمة

06:57 هل كان هناك عداء بين حزب الأمة وجمال عبدالناصر

08:52 تصاعد الخلاف بين محمد أحمد المحجوب رئيس الوزراء و مجلس السيادة

10:08 الخلاف بين محمد أحمد المحجوب ونواب حزب الأمة والحزب يكون لجنة لإزالة الخلاف

12:55 محمد أحمد المحجوب يقول للهيئة البرلمانية انه يتبع إمام الأنصار ولا يتبعهم

15:03 مجلس النواب يقرر حل الحزب الشيوعي على خلفية خلافه مع مجلس الأمة

18:46 سبب تمدد الحزب الشيوعي في السودان وكذلك الإخوان

20:49 محمد أحمد المحجوب يقنع الإمام الهادي بأحقيته في اختيار رئيس الوزراء وليس الهيئة البرلمانية

21:44 هل كانت نية الصادق المهدي من البداية ان يكون رئيساً للوزراء

23:00 سبب رفض الهيئة البرلمانية وصاية الامام الهادي المهدي في اختيار رئيس الوزراء

27:39 لماذا يرى الصادق المهدي أن حكومة المحجوب فاشلة

29:27 الصادق المهدي لم يكن يدرك ان هذا الصراع سيؤدي إلى انقسام الحزب

31:38 وثيقة أمريكية تتنبأ بوصول الصادق المهدي الى رئاسة الوزراء

33:52 الصادق المهدي يشجع الشباب من كافة الاحزاب على التصدر في الحياة السياسية

37:20 موقف المهدية من هذا الخلاف وهل أخذوا طرف الصادق المهدي

38:16 كيف تم سحب الثقة من محمد أحمد المحجوب

41:22 صلاح الأسير يدعو الصادق المهدي لتكريمه ويجد محمد أحمد المحجوب هناك وحواره معه

46:01 الأسس التي أسس عليها الصادق المهدي حكومته الأولى وكان عمره ثلاثون عاماً

Total
0
Shares
السابق
الصادق المهدي

الصادق المهدي (6) : دوره فى إدارة الأزمات..وخدعة الحزب الشيوعي

التالي
الهادي البكوش

الهادي البكوش ج 15 : ثورة الياسمين وقصة هروب زين العابدين بن علي

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك

Total
0
Share