تصفح تصنيف

جمال حماد

11 posts

عضو تنظيم الضباط الأحرار و كاتب البيان الأول لثورة 23 يوليو ١٩٥٢
ولد جمال حماد في مصر عام 1921..
تخرج من الكلية الحربية في منتصف أبريل عام 1939 حيث بدأ خدمته العسكرية في السودان ثم انتقل لمنطقة القناة ثم إلى الإسكندرية أثناء الحرب العالمية الثانية..
عمل مدرسا لمادة التكتيك العسكري والأسلحة في مدرسة المشاة والكلية الحربية في مصر بين عامي 1942و 1946خلال دراسته في كلية أركان الحرب ..
عمل أركان حرب للكتيبة السابعة مشاة خلال حرب فلسطين عام 1948 انتقل بعد ذلك ليكون أركان حرب سلاح المشاة الذي كان يقوده اللواء محمد نجيب وذلك بين عامي 1950و1952..
انضم للضباط الأحرار عام 1950 وشارك في الإعداد لثورة يوليو عام 1952 في مصر وكتب بيان الثورة الأول، كما ساهم في ضم بعض كبار ضباط الجيش للثورة وبعد نجاحها عين مديرا لمكتب القائد العام للثورة اللواء محمد نجيب ثم كلف بعد ذلك بالانتقال للعمل ملحقا عسكريا لمصر بين عامي 1952و1957 في كل من سوريا ولبنان والأردن والعراق وكان مقره في دمشق..
عين بعد عودته أقدم معلمي الكلية الحربية في مصر ثم كبيرا للمعلمين، ابتعث إلى كلية الحرب في الاتحاد السوفياتي عام 1958 ثم عين بعد عودته إلى مصر قائدا للواء الثامن عشر مشاة الذي كان مقره في منطقة العريش العسكرية، ثم عين رئيسا لهيئة الاتصال بالأمم المتحدة في سيناء وقطاع غزة بين عامي 1960و1962 بعدها عين قائدا لمعهد المشاة ثم كلف عام 1962 بالعمل رئيسا لهيئة الخبراء في اليمن وكلف بتأسيس الجيش اليمني والكليات والمعاهد العسكرية هناك..
وبعد عودته إلى مصر عام 1963 التحق مع كبار قيادات القوات المسلحة وكان برتبة لواء للحصول على أعلى فرقة عسكرية في القيادة لكن قبل أن ينهي فرقته العسكرية صدر قرار بنقله من القوات المسلحة على غير رغبة منه ليصبح محافظا لكفر الشيخ ثم محافظا للمنوفية وذلك بين عامي 1965و 1968..
قبض عليه بتهمة السعي لانقلاب عسكري ليلة الثالث والعشرين من يوليو عام 1969 لكن أفرج عنه بعد أيام بعدما ثبت أن التهمة ملفقة..
وضع اسمه على رأس قائمة الضباط الأحرار حينما صدر قرار جمهوري بأسمائهم، أصدر عدة كتب عن ثورة يوليو وأسرارها حتى لقب بمؤرخ الثورة.
وفاته
توفي يوم الخميس 27 أكتوبر 2016، عن عمر ناهز 95عاماً.

عبد الحكيم عامر

لماذا تخلص جمال عبد الناصر من المشير عبد الحكيم عامر ؟

يكشف اللواء جمال حماد، أحد الضباط الأحرار، ملابسات مقتل المشير عبدالحكيم عامر، الصديق المقرب للرئيس الأسبق جمال عبد الناصر و المتهم الرئيسي بالمسؤولية عن هزيمة حرب يونيو 1967، بعد 3 أشهر من وقوعها. وأكد حماد أن المشير نُحر، وهو على وشك القيام بمحاولة انقلاب عسكري ضد جمال عبد الناصر، الذي تسربت إليه الخطة، فاستدرجه إلى استراحته بالمريوطية، حيث جرى قتله باستخدام مادة الأكونتين السامة
جمال حماد

جمال حماد ج 5 : أسباب انفصال السودان..و إدارة عبد الحكيم عامر لحرب 1956

تناول عضو تنظيم الضباط الأحرار و كاتب البيان الأول لثورة 23 يوليو ١٩٥٢ اللواء جمال حماد ج 5 من حواره في برنامج شاهد على العصر الحديث عن أسباب انفصال السودان عن مصر واستقلالها عام 1952 و إدارة عبد الحكيم عامر لحرب 1956
جمال حماد

جمال حماد ج3 : كتابة بيان ثورة 23 يوليو 1952..وحقيقة التنسيق مع المخابرات الأمريكية

تناول عضو تنظيم الضباط الأحرار و كاتب البيان الأول لثورة 23 يوليو ١٩٥٢ اللواء جمال حماد ج3 من حواره في برنامج شاهد على العصر الحديث عن تفاصيل ساعة الصفر وكتابة بيان ثورة 23 يوليو 1952، وحقيقة التنسيق بين الاستخبارات الأمريكية والضباط الأحرار.

اشترك الآن !


جديد أحمد منصور في بريدك